منتدى ديسك توب

كل ما هو مهم ومفيد على شبكة الانترنت نرجو تجدو ما يسركم دائما (منتديات ديسك توب )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة - سبحان الله والحمد لله والله اكبر المهندس للكمبيوتر للاتصال 01200137513-01142488366 مدير المنتدى عبدالله الشرقاوى

((((((((أولياء الشيطان))))))))

شاطر

بيدو نت
Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 435
العمر : 38
البلد : مدينة السويس
العمر : 31
المهنة : ITمكتب خدمات الكمبيوتر
السٌّمعَة : 0
نقاط : 37615
تاريخ التسجيل : 29/08/2006

((((((((أولياء الشيطان))))))))

مُساهمة من طرف بيدو نت في السبت سبتمبر 22, 2007 6:51 am


زائر كتب "( و بينما نظرات الشماتة تقفز من عينيه ضحك ضحكة عالية و قال )

: لقد فزنا باللذات من نساء و شهوات و ثراء و خمر و لهو ـ مباح و غير مباح
ـ دون خوف من حرام نجتنبه أو حلال نلتمسه كما تتعبون أنتم أنفسكم أيها
المخدوعون

ستبقون طوال حياتكم عبيدا لا حرية لكم في قول أو فعل

فلتحيى الحرية

( صرخ بالانجليزية و كأنه يتقمص شخصية البطل في أحد أفلام هوليود)

Freedoooooooom

: لا قيود و لا ممنوع و لا مباح و لا غير مباح مثلكم أيها التعساء العبيد

( لم أستطع السيطرة على الضحكات التي انفجرت بصدري ، بينما قلت له )

: بل أنتم عبيد شهواتكم الحيوانية

يا لكم من حمقى ، تستعجلون إشباعها بالمتعة الزائلة التي لا تلبث أن تنتهي

فتنكشفون أمام أنفسكم بأنكم ما كنتم إلا متبعي سراب

تحاولون أن تخلعوا عليها أنواعا من التغيير و التبديل

لعلكم تغيبون عقولكم عن هذا الوهم الذي تعيثون فيه فسادا

انظر إلى أقرانك و أصدقني القول ـ و لو أنني أشك في صدقك ـ

لماذا تغرقون أنفسكم في غيابة الخمر و المخدرات ؟

لماذا تحاولون في استماتة تغييب عقولكم بصخب موسيقاكم و حفلاتكم الماجنة ليل نهار ؟

( قال محاولا الدفاع عن وجهة نظره الواهية )

: نحن أحرار نفعل ما نشاء وقتما نشاء

و لتظلوا أنتم رهن صلاتكم و صيامكم و عباداتكم

: صدقني إنما هو نقص في نشأتكم و تربيتكم

صدقني إنما يقع ذنبكم على عاتق آبائكم و أمهاتكم

: و ما دخل آبائنا و أمهاتنا و ما نقوله الآن ؟

: ما أنتم فيه الآن هو نتيجة حتمية لما فعلوه بكم

فلقد ربوكم تربية لا ترضي الله عز و جل

أسرفوا في أمركم و نهيكم باسم الدين

أسرفوا في عقابكم

فلما كبرتم و أصبحتم مخيرين و مسئولين عن أنفسكم

إذا بكم تسقطون جام غضبكم على الدين

فليجلس كل منكم مع نفسه للحظات

دقائق فقط

ابحثوا في ماضيكم أيها المخدوعون

سيجد كل منكم سببا لما هو فيه الآن من ظلم الأهل و البيئة المحيطة

و ها أنتم تتمردون على كل أمر أو نهي أو أي تكليف من أي نوع

استسلمتم لشهواتكم و ما يمليه عليكم شيطانكم

( ضحك ضحكة عالية بينما قال )

: نعم استسلمنا للشيطان فشيطاننا لا يأمرنا و لا ينهانا

يتركنا نفعل ما نشاء و قتما نشاء

: ولكنك نسيت أيها الأبله أن اعترافك بالشيطان هو البرهان على أنكم في ضلال مبين

لأن الله وحده لا شريك له هو الذي أخبرنا بوجود الشيطان

انظر إلى كل الديانات السماوية عبر الزمان

فلا تجد للشيطان أي ذكر إلا فيها

فمن أدراكم بالشيطان ؟

من أخبركم به ؟ إذا كنتم لا تدينون بأي ديانة سماوية ؟

أليس هذا دليلا على أنكم قوم كاذبون و أفاقون ؟

من الذي أتى بكم إلى هذه الدنيا ؟

هل الشيطان هو الذي خلقكم أيضا ؟

( تلعثمت الكلمات بين شفتيه بينما حاول تغيير دفة النقاش )

: إنما جئنا إلى هذه الدنيا محض صدفة

( حاولت التماسك عن هذه الضحكات التي تتأجج بصدري للرد على ادعاءاته )

: أية صدفة أيها المعتوه ؟

سأسألك سؤالا بسيطا

: تفضل

: جهاز الكمبيوتر خاصتك هذا ، هل تصدق أنه جاء بالصدفة ؟

هل رأيت يوما ( تلفازا ) مصنوع بالصدفة ؟

هل رأيت يوما ( هاتف محمول ) مثلا موجود بالصدفة ؟

: كل هذه الأشياء التي تتكلم عنها جماد و ليست كائنات حية

: يا سلام ، هل تدعي أن الجماد يستحيل أن يأتي بالصدفة ،

بينما الكائن الحي الأكثر تعقيدا أتى مصادفة ؟

أي منطق هذا ؟؟؟؟

آتيك من ناحية أخرى

هل رأيت يوما ( موبايل ) بأربعة عجلات ؟؟؟

هل رأيت يوما ( تلفاز فل أوتوماتك ) مثل الغسالات ؟؟؟

( اهتزت بطنه من شدة الضحك )

: ما هذا الذي تقول ؟ ها ها ها ها ها ي

أمجنون أنت ؟؟؟ ها ها ها ها ي

غير معقول طبعا

: و لماذا غير معقول ؟

: لأن العقل الذي اخترع كل هذه الأشياء و صنعها

فكر فيها و صنعها لغرض ما

: إذن كل هذه الأشياء ليست وليدة الصدفة كما تدعي ؟؟؟؟

: قلت لك أن هذه الأشياء جماد ، جمــــــــــــــاد

أما الكائن الحي فشيء آخر

: فمن أين أتى الكائن الحي في رأيك ؟

: كانت البداية وليدة الصدفة

بعدها تطور ليتكيف مع العوامل و البيئة المحيطة به

: فلماذا إذن لا يوجد رجل برقبة زرافة و أرجل سلحفاة و جناحي نسر ؟

و لماذا إذن لا يوجد أسد بجناحي نعامة و ريش طاووس و ذيل حصان ؟

لماذا لم يأتي مصادفة كائن نصفه سمكة قرش و نصفه الآخر إخطبوط ؟

فهذه هي الصدفة التي أعرفها و التي تتشدقون بها

لماذا لم تصدق أن يكون هناك ( موبايل بأربعة عجلات ) محض صدفة ،

بينما تريدني أن أصدق أننا جئنا محض صدفة

بالرغم من أنك تعلم أن شيئا بسيطا جدا مثل ( عين ذبابة ) مثلا

كم هي أكثر تعقيدا من كل هذه الأجهزة التي تقول أنه من المستحيل أن توجد مصادفة

أتعلم ما هو الشيء الأكثر تعقيدا أيضا ؟

( ثبات النوع )

: أي نوع ؟ ثم ما علاقة هذا بما نقول أيها الفلفوسة ؟

: لا ، ( ثبات النوع ) هذا موضوع خطير جدا جدا

فيستحيل للصدفة أن تثبت نوعا ما على نفس شكله أبدا

اطلب من أي شخص مهما بلغت براعته أن يقوم بعملين متشابهين

يستحيل أن يخرجا بنفس الكيفية مهما بلغت براعة المنفذ

لأن المنفذ هذا متغير

و لكن ( ثبات النوع ) هذا يحتاج إلى بارع ثابت و لا يعتريه أي نوع من التغير

فكما أننا يستحيل أن نصدق أن مصنعا يصنع ( الموبايل ) وجد نفسه فجأة و قد خرج منه موبايل بإطارات سيارة أو بمروحية طائرة

فلابد كذلك أن نقتنع بأن لكل مصنوع

الغرض الذي سيصنع من أجله

كذلك الحجم و الشكل

و مدى انسجام أجزائه لتكمل بعضها البعض

ليخرج المنتج في النهاية و قد حقق الغرض من صناعته

ألا يحتاج هذا لتخطيط و تصميم و تنفيذ لكل جزء من أجزائه ؟

ألا يحتاج المصنع نفسه أيضا لتخطيط و تصميم و تنفيذ

ليكون هناك في النهاية ما يسمى ( بخط إنتاج )

كذلك هذه الكائنات الحية

لابد لها من تخطيط مسبق لكل كائن و تصميم مسبق لكل جزء و كل عضو في هذا
الكائن ليخرج الكائن الحي في النهاية بأعضائه المتناسقة التي تكمل بعضها
بعضا

و لابد من خط إنتاج لهذا الكائن

فلا نجد في النهاية فيلا بأقدام نمر و ذيل سلحفاة و أذن حمار

و هذه هي الرسالة التي وضعها المبدع في كل كائن

و ما تطلقون عليه أنتم الآن ( شفرة الحمض النووي ( DNA )

و بعد كل هذا تقول لي إنما جئنا محض صدفة

صدفة ، ها ها ، صدفة ، ها ها ها ها ي

( أخذت أضحك و أضحك

و إذا به و قد احمر وجهه و جحظت عيناه

حاولت السيطرة على صدري الذي أخذ يرتج من كثرة الضحك ، بينما قال )

: أتدري ما هي مشكلتنا في مجتمعاتنا العربية ؟؟؟؟

مشكلتنا هي أمثالك من أنصاف المثقفين ،

تثقفوا أولا و اقرءوا جيدا ، ثم ناقشونا نحن المثقفون ،

الصدفة أيها الأحمق حدثت في البداية فقط ،

لكن التطور و التكيف هو ما أكمل الشكل النهائي لهذه المنظومة ،

هل قرأت ما قاله صديقي ( داروين ) عن التطور ؟ اقرأ أولا ثم تعالى لتناقشني .

: أرجو المعذرة يا ثلاثة أرباع المثقفين ،

فلقد قرأت بالفعل ما قاله صديقك الأحمق المدعو ( داروين ) عن نظرياته الواهية ،

هذه التي تتشدقون بها و كأنه لا قبله و لا بعده ،

أرجو أن تسأله و أتباعه ـ من أغمضوا أعينهم و ساروا خلفه ـ اسألهم سؤال واحد فقط ،

اسألهم عن حفريات المراحل الانتقالية لهذه الكائنات الحية المتطورة كما يزعم .

: أية حفريات تقصد ؟؟؟

: ألا يفترض أن التطور هذا أخذ وقتا أم كان في لمح البصر ؟؟؟

: طبعا أخذ وقتا كبيرا جدا ، يقاس بملايين السنين .

: إذن فاسأله أين حفريات هذه المراحل الانتقالية التي أخذت ملايين السنين ؟

فلابد إن كان ما يزعم صحيحا ، أن نجد حفريات لو صورناها ،

و عرضناها وراء بعضها من خلال لقطات فيلم سينمائي لوجدناها كأفلام الكرتون تتحرك ببطء ،

من المراحل الأولى في هذا التطور إلى المراحل الأخيرة تدريجيا ،

فاسأله أين هذه الحفريات الانتقالية خلال هذه السلسلة ؟

أم أن الحفريات كانت وقتها مقتصرة على الكائنات التي أخذت شكلا معينا و ثبتت عليه ؟؟؟

و لا يعطون حفرية لا إيجار و لا تمليك للكائنات التي لم يثبت شكلها بعد ؟؟؟؟

ها ها ها ها ها و و و و و و و

( تعالت ضحكاتي حتى خارت قواي من شدة الضحك

بينما انصرف هذا الأخرق بعدما توجني ببعض من سبابه الخادش للحياء

أما أنا فوجدتني و قد استلقيت ممددا على الأرض

أحاول كتم ضحكاتي التي أخذت تزداد رويدا رويدا

بينما رأيت محاولاتي الإمساك عنها تضيع أدراج الرياح )






    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 5:32 pm